شريعة الغاب والخرافة

شريعة الغاب والخرافة

    إنّ الشرائع السابقة للإسلام قد وفّت حاجة من أُنزلت إليهم، فنظّمت حياتهم المحدودة، وتميّزت تلك الشرائع بعدم شمولها الحلول التي تتطلبها حاجة الناس في كلّ عصر وزمان؛ فأصبحت الحاجة ماسّة إلى شريعة شاملة يخاطب بها جميع الناس، وهو ما جاءت به الشريعة الإسلامية حيث لا شريعة بعدها ولا رسول بعد رسولها_ صلّى الله عليه وسلّم_؛ وقد طبعها ذلك الطابع بالعالمية، وجعلها دينًا عالميًّا للناس أجمعين……..

الوصف

    إنّ الشرائع السابقة للإسلام قد وفّت حاجة من أُنزلت إليهم، فنظّمت حياتهم المحدودة، وتميّزت تلك الشرائع بعدم شمولها الحلول التي تتطلبها حاجة الناس في كلّ عصر وزمان؛ فأصبحت الحاجة ماسّة إلى شريعة شاملة يخاطب بها جميع الناس، وهو ما جاءت به الشريعة الإسلامية حيث لا شريعة بعدها ولا رسول بعد رسولها_ صلّى الله عليه وسلّم_؛ وقد طبعها ذلك الطابع بالعالمية، وجعلها دينًا عالميًّا للناس أجمعين…….

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.


كن أول من يقيم “شريعة الغاب والخرافة”

العربية